أخر الخلفاء الامويون مروان بن محمد (الملقب بالخليفة الحمار)


التصنيف: شخصيات مؤثرة في تاريخ مصر  »     |   الكاتب: dina   |   التاريخ: 2012-07-02   |   قراءة: 6081 مرة



مروان بن محمد، هو مروان بن محمد بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية (72 هـ-13 ذو الحجة 132هـ/23 يوليو 750 م) هو آخر خلفاء بني أمية بالمشرق. تولى الخلافة بعد ابن عمه إبراهيم الذي تخلى عن الخلافة له. يكنى بأبي عبد الله القائم بحق الله، كان يعرف بمروان الحمار وبالجعدي وتسميته بالجعدي نسبة لمؤدبه جعد بن درهم وتسميته بالحمار يقال‏:‏ «فلان أصبر من حمار في الحروب» ولهذا لقب بالحمار فإنه كان لا يفتر عن محاربة الخوارج وقيل‏:‏ «سمي بالحمار لأن العرب تسمي كل مائة سنة حمار فلما قارب ملك بني أمية مائة سنة لقبوا مروان هذا بالحمار».


الخلافة عام 750

أول ما فعله في الخلافة
أول ما فعل أمر بنبش قبر يزيد الناقص فأخرجه من قبره وصلبه لكونه قتل الوليد.

ولايته قبل الخلافة
قبل توليه الخلافة كان واليا على إقليم أرمينية و أذربيجان وقد أظهر كفاءة وقدرة في إدارة شؤون ولايته، وافتتح قونية سنة 105هـ. فرد غارات الترك والخزر على حدود ولايته بعد معارك صعبة وخسائر كبيرة. عندما صعد للحكم، كانت الدولة الأموية شبه منهارة. بالرغم من قضاء مروان بن محمد على الاضطرابات والثورات التي تلت بداية فترة حكمه، لم يستطع الوقوف في طريق الفتن الأخرى التي عصفت بدولته. هزم في معركة الزاب الحاسمة، وسقطت دولة الأمويين بعدها، وهرب هو واستمر متخفيا حتى عثر عليه في بوصير في مصر وقتل.

شهرته

كان مشهوراً بالفروسية والإقدام والرجلة والدهاء والعسف فلما قتل الوليد وبلغه ذلك وهو على أرمينية دعا إلى بيعة من رضي المسلمون فبايعوه فلما بلغه موت يزيد أنفق الخزائن وسار فحارب إبراهيم فهزمه.



اضف تعليق


الكلمات الدالة (الوسوم): الخلفاء الامويون  |  مروان بن محمد  |  الخليفة الحمار