التهاب القولون


التصنيف: صحة عامة  »  طب  »  أمراض   |   الكاتب: وسام   |   التاريخ: 2013-05-30   |   قراءة: 468 مرة



التهاب القولون


التهاب القولون هو مرض مزمن في الجهاز الهضمي يتميز بوجود التهاب في القولون.

التهاب القولون هو واحد من أمراض الالتهابات والذاتية المناعة، التي تؤثر على الأنسجة التي توصل الجهاز الهضمي (الأمعاء الغليظة والدقيقة). إنه يصنف كواحد من أمراض التهاب الأمعاء، وينبغي عدم الخلط مع أعراض القولون العصبي.

الإشارات والأعراض

علامات وأعراض التهاب القولون العامة تشمل الألم الشديد، وتقلصات في المعدة، والاكتئاب وفقدان الوزن السريع والأوجاع والآلام في المفاصل، وفقدان الشهية، والتعب، والتقلصات المعوية (زيادة تدريجية)، الحمى ؛ تورم أنسجة القولون، وحمامي (احمرار) سطح القولون وتقرحات في القولون (في التهاب القولون التقرحي) التي تسبب النزيف، والمخاط في البراز، ونزيف الدم في البراز والمستقيم. الاسهال قد يحدث، على الرغم من أن بعض أشكال التهاب القولون يصاحبها الإمساك فيبدو البراز وحركات الأمعاء طبيعية.

قد تتضمن الأعراض الأخرى : الغازات، والانتفاخ وعسر الهضم، والحموضة، والارتجاع، ارتجاع المريء، والتشنجات، وأوجاع حادة وغير مريحة في الجهاز الهضمي.

التجارب المشتركة التي تكشف عن هذه العلامات وتشمل الأشعة السينية للقولون، واختبار للدم والبراز والقيح، وفحص القولون بالمنظار. اختبارات إضافية تشمل تحليل البراز وفحص الدم ليالي، بما في ذلك اختبارات كيمياء الدم. وارتفاع معدلترسب الكرات الحمراء هو نتيجة تقليدية للتفاقم الحاد في التهاب القولون.

مشغلات الغذاء

كثير من الناس وجد أن واحدا أو أكثر من الأطعمة التالية يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض المرض 2

  • الأطعمة السريعة خاصة الغربية منها-كنتاكي، ماكدونالدز إلخ-
  • الكافيين
  • المشروبات الغازية
  • الكحول
  • الألبان وبعض منتجاته.
  • الفاصوليا المجففة والبازلاء، وكل البقوليات
  • الفواكه المجففة، والتوت والفواكه ذات اللب أو البذور
  • الأطعمة التي تحتوي على كبريت
  • الأطعمة التي تحتوي على الالياف، بما في ذلك كل منتجات الحبوب مثل القمح والذرة والشعير وكل مشتقاتهم
  • الصلصة الحارة والفلفل
  • اللحوم
  • المكسرات والجوز المقدد بالزبد
  • المنتجات التي تحتوي على السوربيتول (علكة خالية من السكر والحلويات)
  • الخضار النيئ
  • السكر المكرر
  • البذور
  • الأطعمة الحارة والصلصات

أنواع المرض

وتشمل أنواع التهاب القولون التهاب القولون التقرحي، التهاب القولون الدرني ، التهاب القولون الانحرافي، التهاب القولون الدماغي، والتهاب القولون المعدي، والتهاب القولون الخاطف، التهاب القولون الكولاجيني، التهاب القولون الكيميائي، التهاب القولون المجهري، التهاب القولون اللمفاوي، والتهابات القولون الغير تقليدية.

واحد من الأنواع الفرعية المعروفة لالتهاب القولون المعدي هوالتهاب القولون الغشائي الزائف، والذي ينتج عن عدوى من سلالة toxigenic من Clostridium difficile العدوى الطفيلية يمكن أيضا أن تسبب التهاب القولون.

أي التهاب للقولون يصاحبه انحدار سريع في السريرية[المرجو التوضيح] يعرف بالتهاب القولون الخاطف. بالإضافة إلى الإسهال، الحمى، وفقر الدم التي شوهدت في التهاب القولون، فالمريض يعاني من الام شديدة في البطن، ويقدم صورة سريرية مشابهة لتسمم الدم أثناء الصدمة. ما يقرب من نصف هؤلاء المرضى يحتاجون للجراحة.

أعراض القولون العصبي، وهو مرض منفصل،، ويدعى التهاب القولون التشنجي أو القولون التشنجي. هذا الاسم يسبب الخلط، لأن التهاب القولون ليس سمة من أعراض القولون العصبي.

التهاب القولون النزفي قد يكون سببه Shiga toxin في Shigella dysenteriae أو مجموعة Shigatoxigenic من Escherichia coli ، الذي يشمل الكائنات المجهرية من فصيلة O157:H7 وغيرها من كائنات E. coli النزيفية.مثل علو وجماعته

العلاج

علاج التهاب القولون يشمل استخدام المضادات الحيويةو بشكل عام مضادات التهابات الغير الستيرويدية (المضادات) الأدوية مثل (Mesalamine (Asacol أو مشتقاته ؛ Azathioprine أو مماثلاته من immunosupressants ؛ المنشطات مثل prednisolone prednisone ؛ واحد أو عدة من الأدوية الأخرى التي تخفيف الالتهابات والالم مثل (buscopan). وبما أنه حالة مزمنة فالهدف من ذلك هو "التخفيف" فضلا عن العلاج.

الجراحة مطلوبة فقط عندما يعاني المريض من ظهور الألم بشكل منتظم أو دائم، لا سيما في حالات التهاب القولون الخاطف. وعادة ما تستلزم الجراحة إزالة القولون والأمعاء وخلق ما يسمى "الحقيبة" مع جزء من الأمعاء الدقيقة، والتي مع الوقت تتبنى خصائص القولون.

وينقسم الرأي الطبي على دور النظام الغذائي في التهاب القولون والتهاب الامعاء. ويذكر أن بعض الذين يعانون المرض وجدوا تغيير في النظام الغذائي يمكن أن يكون فعال في علاج أعراض التهاب القولون وتخفيف الآثار الجانبية. وهذا يشمل الحد من تناول الكربوهيدرات المعقدة، والسكر المكرر، منتجات اللاكتوز، المشروبات الغازية، الكافيين، والأطعمة الغنية بالتوابل.

والمشروبات العشبيه لها دور في التخفيف من ظهور الالم ويمكن ان تعالجه أيضاً كا الحلبه مثلا..


ويكيبيديا



اضف تعليق


الكلمات الدالة (الوسوم): التهاب  |  القولون  |  انواع  |  المرض  |  الاشارات  |  الاعراض  |  الاسباب  |  العلاج  |  مشغلات  |  الغذاء